مشكلة الحب ePUB ß Paperback

مشكلة الحب [PDF / EPUB] مشكلة الحب إننا نحب أن نذكر القارئ باننا لم نستطيع في هذه الدراسة المتواضعة ان نلم بكل أطراف مشكلة الحب، ولعل هذا ما حدا ب إننا نحب أن نذكر القارئ باننا لم نستطيع في هذه الدراسة المتواضعة ان نلم بكل أطراف مشكلة الحب، ولعل هذا ما حدا بنا إلى العودة من جديد إلى خبرة الحب في الفصل الأخير من فصول كتاب لاحق لنا بعنوان المشكلة الخلقية وقد حاولنا في هذه الدراسة المتاخرة ان نبين للقارئ كيف أن الحب يكسب الوجود البشري اتجاها، وقصدا وغائية فيخلع عليه بذلك عمقا ومعنى وقيمة وأملنا في النهاية ان نكون قد اصبنا شيئا من التوفيق في الكشف عن الادلة الروحية للحب، بوصفة اعمق تجربة ميتافيزيقية عرفها الانسان وهل كان الانسان إلا موجودا مشخصا يحب ليعيش.


10 thoughts on “مشكلة الحب

  1. says:

    هل وقفت يومًا أمام آلامه وعذاباته وتمنيت لو أن الحب لم يُخلق يومًا؟ هل جمعت كل مخاوفك وقلقك من مشاركة مستقبلك مع أحدهم، وأنت تعلم تمامًا كيف ستغيره التجارب وتغيرك ثم تصبحا غريبين مجددًا وتذوب الألفة؟ أم هل وجدت الحب خلاصك الوحيد وملاذك الآمن لكي تُفهَم حقًا؟هل تقف مذهولًا من نفسك حين تراها تندفع بكل قوتها في هوة المشاعر المتقلبة، وتسألها كيف تبحث عن أمنها فيما طبعه التغير والتأرجح؟ ثم تستسلم لصوت مارسيل خليفة يدندن لماذا نفتش عن أغنيات البكاءفي ديوان شعر قديم ونسأل يا حبنا هل تدوم؟فحسبي وحسبك أنا نسير معًا للأبدمهما يكن ما مررت به، اطمئن، على الأقل ستعرف أنك لست وحيدًا، فنحن نحفر في تاريخ الإنسانية الطويل، لعلنا نفهمه ونفهمناهذا الكتاب لا غنى عنه ما دمت تملك قلبًا


  2. says:

    أخرت نقر علامة انهاء حتى أكتب عن هذا الكتابحقيقة جميل، لكن كتابه مشكلة الإنسان أجملتكلم عن مشكلة الحب بين أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، بين الحب كرؤية أفعال، وبين الحب كربط بالمقصد، وبين الحب كربط بالذوات، أو بين الذات والخارج كلام جميل، وأظهر في ذهني أموراً جميلة عدة منها أني لا أعتقد أن الحب شيء مثل الخبط واللزق وإلا لما كلفنا بالمحبة، والتكليف بما لايستطاع ضرب من المحال الحب أضعف من الإيمان في ظني، فإن كان الإيمان والإحسان أفعال، فكيف بالحب إلا إن رأى البعض أن الأفعال هي الأفعال العملية الظاهرة فممكن لكن هناك للقلوب أعمال، وقدرة على الاختيار، سواءً وعينا أم لم نعي كما أن التعود له دوره،،،،،،،،،،،،،،،،،ن وكثير من الأمور أرجو أن أعود يوماً لكتابة تقرير يليق بمثل هذا الكتاب الجميل لكن ناوية أشطب قبل رمضان وأخلص مراجعات الكتبفسامحني أيها الكتاب لم أكتب ما يليق بك وعوضاً عنه سأعطيك تقييماً يليق بك


  3. says:

    الحبذلك الموضوع المثير للجدل يتم مناقشته غالباً من قبل الشعراء والأدباء، الذين يتسموا غالباً بطابعهم الخيالي الحالم، لكن في ذلك الكتاب يتم مناقشة الحب بصورة موضوعية من وجهة نظر فلسفية تحليلية يبدأ الكتاب بإزالة الشوائب وتوضيح أشباه الحب من حب للذات وشفقة وتعاطفثم يعرج بعد ذلك ليحدثنا عن أشكال الحب من حب الأمومة وحب الأخوة وحب العبادة ثم ينتقل بعد ذلك إلى أنماطه من عشق ومحبة وصداقة وبعد ذلك يتتبع ذلك الوليد الحب منذ مولده ونشأته وحياته حتي موتهويختتم الكتاب بحديث مقتضب عن فلسفة الحب عند ابن حزمكتاب أكثر من رائع، يزيل قناع المثالية من علي وجه الحب ويشرحه مستنداً إلي آراء عظماء الفلسفة ممن تحدثوا عن الحبأنصح به بشدة


  4. says:

    ما الحب؟ أن تكون سواك فتجدك فتجد اللهأسامة غاوجي


  5. says:

    إلى كل من استطاع أن يهتف بعد رحلة الحياة المليئة بالتجارب و الآلام أجل ، لقد تذوقت حلاوة الحياة فقد عشت و احببت ❤ أكثر حاجة شجعتني ابدا ف الكتاب لما قرأت المقدمة دي و خاصة لما ختمها و قال اليك يا صديقي القارئ اقدم هذه الصفحات فإنها صرخة قلب نابض بالحب إلى قلب آخر نابض بالحب الكتاب بالنسبالي كان رحلة ^^ اتكلم عن كل حاجة تقريبا أو ع الاقل سأل ف كل حاجة كان دائما عندي حالة السؤال ف حوار المشاعر عموما و ايه أساسها و ايه سلوكها بس الكتاب خلاني احط ايدي ع الأسئلة الصح يمكن و كمان ع اللي فاهماه و مش فاهماه أول مرة عموما اقرأ كتاب فلسفي عن الحب لكن كانت تجربة عظيمة و ممتعة و مفيدة جداااا


  6. says:

    زكريّا إبراهيم أبدع في هذا الكتاب من أروع كتب الفلسفة وأكثرها شمولاً وعرضاً لآراء فلاسفة من أزمنة مختلفة، نظر لموضوع البحث أو مشكلة الحب كما أسماها من زوايا مختلفة، وقدم كمية تساؤلات هائلة في كل فصل أجاب على معظمها وترك بعضها مفتوحاً وهنا فهرس تحليلي للكتاب ومواضيعه وبعض التساؤلات والنقاط التي ذكرها في كل فصل المقدمة هل يقتصر الحب على علاقة الإنسان بالإنسان؟ ام هنالك صور أخرى للحب؟ وهل تحدد طبيعة الحب وفقاً لنوع الموضوع الذي ينصب عليه؟وهل يصح القول بأن الحب الشبقي هو الأصل الذي ترتد إليه كل أشكال الحب؟ وهل هو مجرد عاطفة أم فعل عرفاني أم نزوع نحو قيمة؟ وهل يقوم على التباين والاختلاف أم التشابهه والاتفاق؟ وهل هو مجرد امتداد لحالة الأنانيةحب الذات؟ وهل يتولد من النظرة الأولى ؟ وهل يدوم أم لابد أن يموت؟ وهل الحب أعمى كما يُقال؟ وهل يرتبط بالسكينة أم بالحركة والمواجهة والتحدي؟ ما الفرق بين الحب اليوناني والحب المسيحي؟ هل يعجز العقل عن فهم الحب؟ هل الحب مشكلة أم حل؟ اللغات المختلفة في الحديث عن الحب مع ذكر مزايا وعيوب كل واحدة اللغة الشعرية، اللغة الأخلاقية، اللغة البيولوجية، اللغة الاجتماعية، اللغة الصوفية وعجز كل هذه اللغات عن تفسير الحب لا بد لتفسير الحب من المضي إلى ما وراء الحب الباب الأول أشباه الحب وفيه أدرج الكاتب الفصول التالية1 حب الذات الحب إنما ينبعث من أشخاص ويتجه لأشخاص ولكن الذي يتجه نحوه الحب لا يمكن إلا أن يكون هو الأنا نفسه ما دامت الذات هي في حاجة دائماً إلى الآخر بعض مما ناقش فيهالانا هي الأنا، الذات تنسب إلى نفسها قيمة مطلقة، حب الذات رابطة وهمية عالم الأشياء لا يشبع الذات، الحب أيسر الأمور وأعسرها معاً2 الشفقة انعدام المساواة بين المحب والمحبوب هو الي يدفعنا في كثير من الأحيان إلى إيثار كلمة الشفقة والعطف عوضاً عن محبة أو حب وحب الحيوانات ليس سوى ضرب من الشفقة أو العطف دون أن يكون فيه أي موضع لمبادلة حقيقية إذا كانت الأجسام عاجزة عن الوصول إلى حالة الامتلاك بكيف للنفوس أن تبلغ مرحلة التوحد بينما ما يمزج الأبدان إنما هو بعينه ما يفصل النفوس الحبالكره ؟ يجيب على هذا التساؤل بفلسفة الأسباني أونامونو ناقش فيه الوجود الإنساني هو في صليله ضرب من التلاقي، الألم قد يقربنا نحو الأخرين، مذهب شوبنهور في الشفقة، هل يمكن أن ترجع المحبة إلى مجرد إحساس بالشفقة؟، ليس هناك تبادل في عاطفة الشفقة، نظرية جيو في الشفقة باعتبارها سخاء روحياً، الحب الروحي والحب الجسدي عند أونامونو، موت الحب الجسدي هو مولد الحب الروحي، الصلة بين الحب والألم ، نقد نظرية أونامونو في الربط بين الشفقة والحب الروحي3 التعاطف الحب ليس عملية اختيار او انتقاء لبعض الصفات أو الطباع بل هو انتخاب إجمالي لهذا الكل باعتباره شخصاُ حياً هو غاية في ذاته وعليه فالمحب يتقبل شخصية محبوبه بأكملها إن الحب الحقيقي يتميّز على وجه التحديد بأننا نرى فيه العيوب المجسمة لموضوع حبنا ولكننا مع ذلك نحب تلك الموضوعات على الرغم ما فيها من العيوب ماكس شلر وناقش في هذا الفصل القيمة الحيوية للتعاطف، ونظرية ماركس شلر في التعاطف، ونقد النظرية، ثم ذكر الفارق الجوهري بين الحب والتعاطف، والوظيفة الأخلاقية للتعاطف، ، الحب فعل تلقائي أما التعاطف فهو استجابة أو رد فعل، وهل يمكن التعاطف مع شخص لا نحبه؟ هل هناك موضوعات لا شخصية للحب؟ الباب الثاني أشكال الحب4 الأمومة هل هي مجرد غريزة؟ دافع الأمومة عن الحيوان والإنسان، الأمومة ليست امتزاجاً وجدانيّاً وهي حب غير مشروط، الحب الأبوي حب مشروط، حب الوالدين لابنائها هو ضرب من المعرفة القلبية، هل يوجد تبادل في هذا النوع من الحب؟ نظرية سولوفييف في حب الأم ونقد هذه النظرية، التجاوب بين الأم والابن5 الأخوة6 العبادة لم يذكر أي وجهات نظر إسلامية ؟ الباب الثالث أنماط الحب 7 أيروس العشق هل هو الحب الجسدي؟ العشق في نظر أفلاطون، الصلة بين الحب ورغبة الخلود، جدل الحب الصاعد، تعليق على نظرية أفلاطون في الحب، حب الحب ، تأثر الصوفية المسيحين بالحب الرومانتيكي ، الحب والموت8 اجابيه المحبةالفرق بين الايروس والاجابية، المحبة المسيحية والاجابية، حب الله وموقف القديس أوغسطين9 الصداقة الصداقة عند اليونان وأرسطو، ليست العبرة بكثرة الأصدقاء، الحب يتفرض الثانية والتغاير، رأي أصحاب فلسفة الانفصال في الصداقة، تلاقي الذوات يتم عن طريق الموضوعات المشتركة، وهل الصداقة نمط غير مباشر من أنماط الحب الباب الرابع وهو أجمل الأبواب في نظري ويجيب على عدة تساؤلات ونقاط كما هو وارد في الأسفل، مقسماً لثلاثة فصول 10 مولد الحب حب الجنس الآخر، الصلة بين مشكلة الحب ومشكلة الجنس، الحب لا يبدأ إلا بالحب، الحب يخضع لقانون الكل أو لا شيء، الحب لا يفرض شروطاً، رأي بعض الكتاب في صدور الحب عن حالة انحلال عقلي، هل الحب مجرد وهم كما يقول بروست؟ الحب بين الفلسفة الذاتية والموضوعية، عنصر الخيال في الحب، هل يخلع المحب على المحبوب كل صفاته؟ الإنسان يحب لمجرد الحب، إدراك شخصية الآخر بطريقة حدسية تركيبية، المحب يريد المحبوب على ما هو عليه، ليس في الحب شروط أو حدود أو مقارنات، كل موجود يريد أن يكون محبوباً لذاته فقط، الحب هو تلاقي الأنا والأنت دون واسطة، ليس في الحب امتزاج أو اتحاد بل هو علاقة ثنائية، التحليل النفسي وفهم تولد الحب، الحب يتجه نحو المخلوق الممكن غير المحدد، عملية الاسقاط في الحب، المرء يقترب من ذاته المثالية حين يحب، الحب بوصفه تجربة أخلاقية11 حياة الحب هل الحب طفل لا ينضج؟ الحب بين الملك والوجود، الحب والانقاذ من أسرار العرضية، الحب ووهب العاشق ذاته للمعشوق، أهمية الحب في حياة المرأة، أهمية العائق في حياة الحب، لا قيام للحب بدون التجديد المستمر، عنصر التكرار والرتابة في الحب، تطور الحب في نطاق الرابطة الزوجية، هل يمكن أن يستغني الحب عن الزواج؟ رأي كيركجارد في تعارض الحب مع الواجب12 موت الحبهل يموت الحب؟ معجزة الحب الكبرى قلما تدوم، خيبة النساء في الحب أكبر من الرجال، هل المرأة طبيعة والرجل فعل؟ هل يعرف الاستقرار في الحب؟ الصراع بين الجنسين حول مشكلة الوفاء والاستقرار الروحي، سيكولوجية النظرة، الامتلاك النفسي في الحب، هل يمكن أن يكون للحب طابع المطلق؟ أسباب فشل الحب في رأي سارتر ، ونقد النظرية، الحب هو الضروري المستحيل الخاتمة الحب صورة عميقة عقد من الوصال البشري ، وليس مجرد أنانية، وليس الأنت مجرد موضوع لحب الأنا، الإشكال الأكبر في الحب هو تحديد الصلة بين حريتين، رفض نظرية الامتلاك في الحب، الحب جماع ما في الوجود من متناقضات، الأمل واليأس في الحب،في الحب شيء من كل شيء، ضرورة المنح في الحب، الإسراف ضروري لكل حب، الحب هو قيمة القيم، تلاقي الشاعر والفيلسوف في نهاية المطافلمرء قبل الحب فرد عند الحب شخص وبعد الحب شيء الحب هو الذي يكشف بذور الخير والطيبة والجمال في كل مخلوق مهما كان تافهاً وتم تذييل الكتاب بفلسفة ابن حزم عن الحب ورسالته في الألفة والآلاف الذي اتبع منهج الاستقراء والاستبطان وحوت رسالته ملاحظات نفسية دقيقة وخبرات حيّة عشاها وأمثلة تاريخية صادقة مما جعلها رسالة فذة في تاريخ الأدب العربي، وبرأيي، هو أفضل من كتب في الحب وعلى نهجه سار البقيّة ومما قال ابن حزم دقت معانيه لجلالتها عن ان توصف، فلا تدرك حقيقتها إلا بالمعاناة، وليس بمُنكر في الديانة ولا بمحظور في الشريعة إذ القلوب بيد الله عزّ وجل وأما استحسان الحسن وتمكن الحب فطبع لا يؤمر به ولا ينهى عنه، إذ القلوب بيد مقلبها، وإنما يملك الإنسان حركات جوارحه وأم المحبة فخلقة وإن لم تميز ورائها شيئاً من أشكالها لم يتجاوز حبها الصورة وذلك هو الشهوة فمن ودك لأمر ولى مع انقضائه وما يبقى هو المحبة الخالصة التي تنفذ إلى الأعماق لي قراءة ثانية إن شاء الله مع هذا الكتاب وكتب زكريا إبراهيم الأخرى، وأنصح به كل مهتم بالفلسفة والحب


  7. says:

    أزعم بأنه أجمل كتاب ستقرأه عن الحب ولأن الكتاب ضمن سلسلة بعنوان مشكلات فلسفية فهو ينتاوله بطريقة فلسفية ويبدأ بأشباه الحب ويبينها والتي قد تختلط أو قد يخلطها الناس مع الحب كالشفقة والتعاطف ثم عن أنماطه وأشكاله ثم عن مراحله وخلال هذه الفصول يستدل بآراء لفلاسفة علماء مفكرين أدباء وشعراء ويناقش أراءهم فيوافقهم في بعضها ويرد على أخرى ومن أمثلة هذه الاراء قول أرسطو إن حباً أمكن يوماً أن ينتهي لم يكن يوماً من الأيام حباً حقيقيا بالإضافة الى رأي العالم النفسي كارل يونج الذي يقول الحب يتولد في لحظة هبوط نفسي تكون مواتية للتقبل المرضي أو قول الشاعر الانجليزي بيرون إن حب الرجل لهو شئ منفصل عن حياة الرجل وأما حب المرأة فإنه صميم وجودها بأكمله ونصيحة جبران خليل للمحبين فلتكن هناك فسحات تفصلكم بعضكم عن بعض في حياتكم المشتركة ولتدعوا رياح السماوات تتراقص فيما بينكم أجل فليحب أحدكم الآخر ولكن لاتقيدوا الحب بالقيود بل ليكن الحب بحراً متوجاً بين شواطئ نفوسكموغير ذلك من الاراء الجميلة والتي أعتبرها أثرت الموضوع وجعلت الكتاب أجمل وأمتع


  8. says:

    الجزء الأخير من الكتاب الذي يتحدث فيه عن أطوار الحبّ قيّم جدا ومهم جدا


  9. says:

    المحبة ليست صلوات ترفع الي الله المحبة أفعال توجة الي الانسان


  10. says:

    في هذا الكتاب التقيتُ أعمق نقاشٍ حول الحُب النقاش يُديرُه أستاذنا زكريا إبراهيم مع عددٍ كبيرٍ من الفلاسفة والأدباء ومعظمهم أوربيون بشأن طبيعة الحُبّ وأشكاله وأطوارِه، كما يشترك فيه بتزكية رأيٍ على حساب آخَر، وتفنيد ما يراه غير جديرٍ بالتزكية من الآراء، والتعقيب والإدلاء بدَلوه كذلك جديرٌ بالذِّكر إيراد المؤلف لرأي الأديب الكبير يوسف الشاروني في الطبعة الأولى من هذا الكتاب، وعَيبِه على صاحبه استنادَه شبه الكامل إلى ثقافته الأوربية وتجاهله ما ورد في الثقافة العربية من آراء بشأن الحب هو يرد على هذه الرأي مدافعًا عن منطلَقِه الفلسفي ومستبعدًا أن يحشُر في موضوعه ما ليس منه من أخبار المُحِبِّين، وهي التي تحتل الصدارة من كتاب التراث العربي عن الحُب، ثُمّ إنه رغم ذلك وليبرئ نفسَه من تجاهل التراث العربي يختم هذه النسخة بتذييلٍ يستعرض فيه ما أسماه فلسفة ابن حزمٍ في الحُبّ من خلال استعراضه كتابَه طوق الحمامة في الإلفة والأُلاّف ثّمّ إنه من طرفٍ خفيٍّ يوحي إلينا بأنّ أعمق ما في هذه الفلسفة تأثّر فيه ابنُ حزمٍ بنظرية أفلاطون في الحب دون أن يشير إلى مصدر هذه النظرية وفي الحقيقة، ينطوي هذا الإيحاء الواعي من أستاذنا على وقوعٍ في فخ الاتهام الجاهز لكل منجَز الثقافة العربية التراثية بأنه اقتطافٌ مباشرٌ من حديقة الفكر اليوناني، والأمرُ أبسطُ من هذا في رأيي بكثيرٍ، خصوصًا في مسألة نظرية ابن حزمٍ هذه، وذلك لأنها غايةٌ في البساطةِ أصلاً وقد لا تحتملُ اتهامًا بالتطفُّل على فلسفة أفلاطون لا أحبُّ أن أحرق الأمر بالكامل، فأترُكُه للقارئ ليقرر رأيه بنفسِهإجمالاً، هذا مجرد تعقيبٍ متواضعٍ على عملٍ جليلٍ جميلٍ لأستاذنا العظيم زكريا إبراهيم رحمةُ الله عليه وإنّ جوانب مثل استعراضه لمفهومَي الإيروس اليوناني في مواجهة الأجاپيه المسيحي، وعلاقة الأمومة والصداقة بالحُبّ وغير ذلك، كل هذا جديرٌ بالقراءة واعتبارِه مرجعًا أيضًا لما انطوى عليه من معلوماتٍ وإضاءاتٍ تخصُّ المؤلف ومَن امتاحَ من آبارهم من الفلاسفة


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *